منتدى الأستــــاذ سلامه أحمد

اهلابك زائرنا الكريم نرحب بك ويسعدنا تواجدك وكم تكون سعداتنا عظيمة جدا عندما تشاركنا ونشاركك بافكارنا او تكون مستمعا جيدا وملاحظالمنتدانا اننا نسعى من خلال هذا المنبر ان نكون اصدقاء نسعد بعضا ونتناصح مع بعض تحدونا روح الاخوة والمحبة ....نشكرك على اللحظات التي تقضيها معنا نحن تواقون الى كل اخوتنا لنتواصل معهم على درب المحبة والاخوة العظيمة والاحترام اخي الكريم اهلا بك اينما حللت في ركن من اركان المنتدى ومتى حللت على الرحب والسعة نحن سعداء بك ونحتاج اليك ونفتقدك في كل وقت ان تكون بيننا
منتدى الأستــــاذ سلامه أحمد

يهتم باللغة العربية وآدابها والاسلام وقضاياه

سحابة الكلمات الدلالية

المواضيع الأخيرة

» ســــــــؤال
الإثنين ديسمبر 04, 2017 8:54 pm من طرف Admin

» البخيل من ذكرت عنده ولم يصل علي
الجمعة يونيو 16, 2017 4:13 pm من طرف Admin

» الحمدلله حمدا تطيب به حياتنا
الجمعة يونيو 16, 2017 4:08 pm من طرف Admin

» ظاهرة الزواج العرفي ومخاطرها
الخميس يونيو 15, 2017 12:36 pm من طرف Admin

» عاقبة تارك الصلاة
الخميس يونيو 15, 2017 8:33 am من طرف Admin

» صورة للاسف معبرة عن واقعنا
الخميس يونيو 15, 2017 8:22 am من طرف Admin

» عندما بكى الشيخ عبد الباسط عبد الصمد
الأربعاء يونيو 14, 2017 6:08 pm من طرف Admin

» ويطعمون الطعام على حبه
الأربعاء يونيو 14, 2017 5:56 pm من طرف Admin

» أين القـــلوب الرحيمـــــــــة ؟
الأربعاء يونيو 14, 2017 4:39 pm من طرف Admin

سبتمبر 2018

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30      

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع

التبادل الاعلاني


    قصـــــــــــــــــــــــــــــيدة أيدري الربع أي دم أراقا .....ابو الطيب المتنبي

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 188
    تاريخ التسجيل : 01/08/2010
    العمر : 54

    قصـــــــــــــــــــــــــــــيدة أيدري الربع أي دم أراقا .....ابو الطيب المتنبي

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء نوفمبر 05, 2014 6:50 pm

    أَيَدري الرَبعُ أَيَّ دَمٍ أَراقا "
    " وَأَيَّ قُلوبِ هَذا الرَكبِ شاقا
    لَنا وَلِأَهلِهِ أَبَدًا قُلوبٌ "
    " تَلاقى في جُسومٍ ما تَلاقى
    وَما عَفَتِ الرِياحُ لَهُ مَحَلًّا "
    " عَفاهُ مَن حَدا بِهِمُ وَساقا
    فَلَيتَ هَوى الأَحِبَّةِ كانَ عَدلًا "
    " فَحَمَّلَ كُلَّ قَلبٍ ما أَطاقا
    نَظَرتُ إِلَيهِمُ وَالعَينُ شَكرى "
    " فَصارَت كُلُّها لِلدَمعِ ماقا
    وَقَد أَخَذَ التَمامُ البَدرُ فيهِمْ "
    " وَأَعطاني مِنَ السَقَمِ المُحاقا
    وَبَينَ الفَرعِ وَالقَدَمَينِ نورٌ "
    " يَقودُ بِلا أَزِمَّتِها النِياقا
    وَطَرفٌ إِن سَقى العُشّاقَ كَأسًا "
    " بِها نَقصٌ سَقانيها دِهاقا
    وَخَصرٌ تَثبُتُ الأَبصارُ فيهِ "
    " كَأَنَّ عَلَيهِ مِن حَدَقِ نِطاقا
    سَلي عَن سيرَتي فَرَسي وَسَيفي "
    " وَرُمحي وَالهَمَلَّعَةِ الدِفاقا
    تَرَكنا مِن وَراءِ العيسِ نَجدًا "
    " وَنَكَّبنا السَماوَةَ وَالعِراقا
    فَما زالَت تَرى وَاللَيلُ داجٍ "
    " لِسَيفِ الدَولَةِ المَلِكِ ائتِلاقا
    أَدِلَّتُها رِياحُ المِسكِ مِنهُ "
    " إِذا فَتَحَت مَناخِرَها انتِشاقا
    أَباحَ الوحش يا وَحشُ الأَعادي "
    " فَلِمْ تَتَعَرَّضينَ لَهُ الرِفاقا
    وَلَو تَبَّعتِ ما طَرَحَت قَناهُ "
    " لَكَفَّكِ عَن رَذايانا وَعاقا
    وَلَو سِرنا إِلَيهِ في طَريقٍ "
    " مِنَ النيرانِ لَم نَخَفِ احتِراقا
    إِمامٌ للِائمَّةِ مِن قُرَيشٍ "
    " إِلى مَن يَتَّقونَ لَهُ شِقاقا
    يَكونُ لَهُمْ إِذا غَضِبوا حُسامًا "
    " وَلِلهَيجاءِ حينَ تَقومُ ساقا
    فَلا تَستَنكِرَنَّ لَهُ ابتِسامًا "
    " إِذا فَهِقَ المَكَرُّ دَمًا وَضاقا
    فَقَد ضَمِنَت لَهُ المُهَجَ العَوالي "
    " وَحَمَّلَ هَمَّهُ الخَيلَ العِتاقا
    إِذا أُنعِلنَ في آثارِ قَومٍ "
    " وَإِن بَعُدوا جَعَلنَهُمُ طِراقا
    وَإِن نَقَعَ الصَريخُ إِلى مَكانٍ "
    " نَصَبنَ لَهُ مُؤَلَّلَةً دِقاقا
    فَكانَ الطَعنُ بَينَهُما جَوابًا "
    " وَكانَ اللَبثُ بَينَهُما فُواقا
    مُلاقِيَةً نَواصيها المَنايا "
    " مُعَوَّدَةً فَوارِسُها العِناقا
    تَبيتُ رِماحُهُ فَوقَ الهَوادي "
    " وَقَد ضَرَبَ العَجاجُ لَها رِواقا
    تَميلُ كَأَنَّ في الأَبطالِ خَمرًا "
    " عُلِلنَ بِها اصطِباحًا وَاغتِباقا
    تَعَجَّبَتِ المُدامُ وَقَد حَساها "
    " فَلَم يَسكَر وَجادَ فَما أَفاقا
    أَقامَ الشِعرُ يَنتَظِرُ العَطايا "
    " فَلَمّا فاقَتِ الأَمطارَ فاقا
    وَزَنّا قيمَةَ الدَهماءِ مِنهُ "
    " وَوَفَّينا القِيانَ بِهِ الصَداقا
    وَحاشا لِارتِياحِكَ أَن يُبارى "
    " وَلِلكَرَمِ الَّذي لَكَ أَن يُباقى
    وَلَكِنّا نُداعِبُ مِنكَ قَرمًا "
    " تَراجَعَتِ القُرومُ لَهُ حِقاقا
    فَتىً لا تَسلُبُ القَتلى يَداهُ "
    " وَيَسلُبُ عَفوُهُ الأَسرى الوَثاقا
    وَلَم تَأتِ الجَميلَ إِلَيَّ سَهوًا "
    " وَلَم أَظفَر بِهِ مِنكَ استِراقا
    فَأَبلِغ حاسِدِيَّ عَلَيكَ أَنّي "
    " كَبا بَرقٌ يُحاوِلُ بي لَحاقا
    وَهَل تُغني الرَسائِلُ في عَدوٍّ "
    " إِذا ما لَم يَكُنَّ ظُبًا رِقاقا
    إِذا ما الناسُ جَرَّبَهُمْ لَبيبٌ "
    " فَإِنّي قَد أَكَلتُهُمُ وَذاقا
    فَلَم أَرَ وُدَّهُمْ إِلّا خِداعًا "
    " وَلَم أَرَ دينَهُم إِلّا نِفاقا
    يُقَصِّرُ عَن يَمينِكَ كُلُّ بَحرٍ "
    " وَعَمّا لَم تُلِقهُ ما أَلاقا
    وَلَولا قُدرَةُ الخَلّاقِ قُلنا "
    " أَعَمدًا كانَ خَلقُكَ أَم وِفاقا
    فَلا حَطَّت لَكَ الهَيجاءُ سَرجًا "
    " وَلا ذاقَت لَكَ الدُنيا فِراقا

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين سبتمبر 24, 2018 11:29 am